أم البنين عبدالله عبود

هل تسمحين؟ سيدتي...

بقلم: أم البنين عبدالله عبود أن أطوف حول عباءتك هل تسمحين؟ أن أنسج ملاذ آخرتي من خيوط حجابك سيدتي.. هل تسمحين؟ أن أرجم شيطاني بسبع حصيات من حضرتك سيدتي.. نداءٌ من مستغيثةٍ بكِ هاربةٌ من زمانها لائذةٌ بحجابها من عواصفِ عصرها مستمدةٌ قوتها منكِ في زمانها أنياب منقوعة بالسمِ تلتهم ما تراه من سترٍ ووقارٍ وتمزق بأطرافها عقول الشباب وتمتص نخاع دينهم وتحرفه يا سيدتي.. انتِ ملاذي وملاذُ قريناتي يا سيدتي... صبركِ.. لي عمود استند عليه في حياتي وتضحيتكِ.. لي قدوة أخطو بها خطوات مستقبلي علمتنِي الصدق والوفاء أعطيتنِي العزة والإباء أوصلتنِي لحدودِ السماء يا سيدتي... يا ام البنين.

اخرى
منذ سنة
686