مدونة الكفيل

خاطرة

لا ليل بِلا فجر ولاشِدّة بلا فرج! فَهنيئاً؛ لِلآملين خيراً، الرَّاجين ربهم بِتوكلٍ... وَتسليمٍ مُطلَق.. ثابتي القدم، مهما زُلْزِلَت الارضُ تحتهم اللهم...ثباتاً وقوة!

الخواطر
منذ شهرين
136

لكِ سيدتي

بقلم: الشيخ علي الغزي أمور تكشف عن عدم ارتياح الزوج. قد لا يُصرّح الرَّجُل بكُلِّ مشاعره لزوجته مع حُبه لها، وعادة يتخوّف من أن تُفهم مشاعره بصورة خاطئة، لكنَّ هذه المشاعر لا يمكن إخفاؤها وستظهر عليه، ولذا ينبغي للزوجة العاقلة أن تتعامل معها وتأخذها على محمل الجِد، ومن ذلك: الصمت الطويل، عدم النظر إلى عيني زوجته، عدم الاهتمام بما ترتديه من ملابس جميلة، تساؤله عن أمور تفعلها الزوجة. إذا رأيتِ هذه المشاعر أو بعضها فاعلمي: أنَّ زوجكِ يُعاني من أحد أمور: إمّا أنَّهُ يعاني من نقص المشاعر، فلرُبَّما أنتِ لا تظهرين له مشاعر الحُب، والاهتمام، وإبداء الإعجاب به، أو بما يقوم به. وإمّا أنَّهُ لا يعجبه بعض التصرفات الصادرة منكِ، أو أنَّها صارت توجب شكّاً في نفسه. وإمّا أنَّهُ يرغب منكِ بأن تهتمي أكثر بالعلاقة الخاصّة بينكما، فلرُبَّما تكونين كلاسيكيةً معه، فهو يرى منكِ نفس التجربة في كُلّ مرَّةٍ، مِمَّا يتسبب ببرود العلاقة، وتكتشفين ذلك منه -عادةً- من خلال انزوائه عنكِ بعد العلاقة الحميميّة، وعدم تقربه منكِ، أو أنَّهُ يعطيك ظهره. وينبغي لكِ سيدتيّ… أن تأخذي هذه الأمور بصورة جِدّية لسببين: ١/ إنَّ تركها سيفاقم المشكلة، ورُبَّما تنتهي إلى مشكلة أكبر. ٢/ إنَّ الزوج يرغب في أن يكون بيته وزوجته دار حنان يستريح فيها من متاعب وضغوط الحياة، ويتوقع منكِ أن تقومي بهذا الدور.

اخرى
منذ شهرين
198

خاطرة

لا تستيقظ وانتَ مغمض العين، افتحها... نعم افتحها ما استطعتَ... وانظر من حولك، وتأمل بخلق الله تعالى، بل استشعر رؤيتك بتلك المستديرة الصغيرة..وهي تلتقط صوراً كثيرة.. كثيرة.. كثيرة..!! هل أنتَ الآن، مستيقظ؟ أو إنك لم تزل مغمض العين؟ اظنك، استيقظت وتبسمت.. ولمشروع تأمل نويت! على بركة الله تعالى امضِ... #صباحكم_نور_بصر #صباحكم_نور_بصيرة

الخواطر
منذ شهرين
126

خاطرة

لا تترك فرشاتكَ، لوّن كل تفاصيل حياتك؛ بكل ما يضفي عليها بهجة وسرورًا... وإن بهتت الألوان بعينكَ يومًا، اِستحضر لوحات النعم التي منّ الله تعالى بها عليكَ.... وسرعانَ ما تجد نفسكَ مُمسكًا بفرشاةٍ قد تلونت بالوانٍ لم ترها عينك من ذي قبل! #فرشاة_لوحات_نِعم

الخواطر
منذ شهرين
159

خاطرة

مسؤولية الفرد داخل المجتمع أهم من مسؤولية الحكومة... لا ذعر ولا تراخي وانما الوعي وحده يكفي، لا تلمس وجهك، اغسل يديك، لا زيارات غير ضرورية، البس الكمامة لحماية نفسك والآخرين، لا تبث الخوف في الآخرين ولا تستهتر بخطورة الفايروس في نفس الوقت. الخوف ليس منه وانما من انهيار المنظومة الصحية وعدم قدرتها على استيعاب الاعداد الهائلة. تذكّر أن الطبيب بشر مثلي ومثلك له طاقة تحمّل، وللمستشفيات طاقة استيعابية اذا تجاوزت حدودها فسيفقد الطاقم الطبي قوته النفسية والجسدية مما يؤدي الى نتائج غير مرغوبة. اللهم ارفع هذه الغمة عن هذه الأمة في سلامة من ديننا وابداننا.

اخرى
منذ شهرين
136

خاطرة

انتظرتك خلف باب داري مع شروق شمس الصباح، لعلك تمر تتفقد دورنا، واهلها... قلبي استشعرَ قربك، ومتى بعدتَ حتى تقترب! #صباحي_بك_يبدأ_سيدي

اخرى
منذ شهرين
148

خاطرة

#ابابيل_الله عصفت رياح الحرب علت صرخات المستضعفين ، ذبحوا الأمل، عسعس ليل الظلم ، تجحفلت أبابيل الله تعالى وأسرجوا صهوة جيادهم وانقدحت صواعق العدل وتعاهدوا أن يسقوا العدى حتف الردى فانبلج نور النصر وشعشع ضياء شمس الامان فسلام على من فدى روحه قربانا ليعم السلام. #فتوى_تحرير_وطن

اخرى
منذ شهرين
125

خاطرة

من لبّى نداء نائب الإمام، فلن يتردد بنصرة إمام زمانه بالقتال بين يديه، حتى الشهادة. #نريد_وطنا_بعقيدة. #فتوى_نائب_الامام. #النصر_حليفنا.

اخرى
منذ شهرين
137

خاطرة

فتية صدقوا ما عاهدوا الله عليه لبسوا القلوب على الدروع ولم ينثنوا طلّقوا الدنيا وملذات الحياة واشتروا بأرواحهم نعيم الاخرة حفظوا العرض والارض وتنافسوا على الشهادة شبابهم قبل شيبتهم لبوا نداء ساميا مدويا في سماء الاباء نداء كانه انطلق من بطنان العرش لنصرة الدين والمذهب فلا شك لا يسمعه الا ذو الروح الطاهرة... فأخرجت درر التربية الصالحة... والعقيدة الثابتة... رجال العقيدة والاباء #فتوى_من_بطنان_العرش

اخرى
منذ شهرين
132

خاطرة

وهل الفتوى تُحقق نصراً لو لا امتثال المجاهدين الغيارى لها؟ هكذا هو الدين لا يصنع المتدين اذا لم يمتثل له. #فتوى_تحرير_وطن

اخرى
منذ شهر
129

خاطرة

الامتثال لفتوى واحدة حقق هذا النصر العظيم! ما الذي سيتحقق لو امتثلنا لجميع فتاواه؟! #فتوى_تحرير_وطن

اخرى
منذ شهر
143

رسالة مقاتل

بقلم: أم حوراء النداف كثيرة هي تلك المعارك التي قرأنا عنها وسمعنا بها، معركة بدر وأُحد، الخندق وحنين، الجمل والنهروان وصفين، ....ومعركة الطف، الطف، آه من تلك المعركة، تذوب خجلًا أمامها كل المعارك وتحني هاماتها لأبطال، أبطال صدقوا ما عاهدوا الله عليه... لطالما رددنا: يا ليتنا كُنّا معكم، لكن ومهما قلناها بصدق فلن نكون، وإلّا لكنا هناك... قدرنا الاختبار، قدرنا إثبات الولاء، فلا زال صدى ذلك النداء يطرق أسماعنا، شئنا أم أبينا، هل من ناصر ينصرنا؟ تلك كانت استغاثة إمام الحق واليوم استحالت إلى استغاثة وطن، انطلقت عبر صوت ساداتنا وعلمائنا، إنهم مراجعنا العظام الذين اختاروا الثبات على نهج الحق، نهج الرسول وآله الكرام (صلوات الله عليهم أجمعين).. سيدي أبا عبد الله، بالأمس عز عليك الناصر، لكن اليوم أنظر إلينا شيبًا وشبابًا نتسابق لتحقيق حلم طالما راودنا في تلك المجالس المُعفّرة بتراب التعازي بمصابكم أهل البيت، ندية بدموع تكاد تحرق اللهيب حسرة وأسفاً على ما جرى. لن أُقارن، ومن يجرؤ على المقارنة، هيهات هيهات فلا يوم كيومك يا أبا عبد الله، لكني ألتمس خطوة أو أثر خطوة من خطوات علي الأكبر.. أو ربما حرفاً أو بعض حرف من "لبيك يا حسين" التي نادى بها الأنصار.. أو شمعة بل شعاع شمعة تقتبس سناها من نور قمر بني هاشم.. هكذا نحن وسنبقى قصاراً، ولن نُطاول تلك الهامات العاليات، لكن، اقبل سعينا في ساحتك يا سيد الشُهداء، لترى صدق تلك العهود التي انعقدت على القلوب، مع كل كف يهوي لاطمًا على الصدر، واليوم يضغط على الزناد، ولنثبت أن ركضة (طويريج) ليست مجرد استعراض، بل حقيقة بانت واتضحت معالمها حين صدح المنادي أن: هلموا للجهاد، فأصبح العراق كله كربلاء، وركضنا حفاة إلى ساحة طفك لنُلبي النداء.

اخرى
منذ شهر
175